منتدى جنوب المقاومة

منتدى لنصرة المقاومة الاسلامية في لبنان و اهل البيت(ع)
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد6
مشرف منتدى المواضيع العامة
مشرف منتدى المواضيع العامة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 740
العمر : 27
الدولة : في قلب من احبني...
العمل : جامعي
شعارك في الحياة : *****
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
15/20  (15/20)

مُساهمةموضوع: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الإثنين نوفمبر 27, 2006 3:58 pm

مقدمة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُمْ

مشاعر الطفل الرضيع :


ان النكتة الجديرة بالإهتمام من قبل أولياء الأطفال هي أن ركائز شخصية الطفل تصب في وقت مبكر جداً . فمنذ الأسابيع الأولى ومن حين الرضاع ... حيث الطفل يعيش في المهد , تبدأ مشاعر الطفل بالعمل وفي حين أنه لا يتكلم , ولا يستطيع المشيء , ولا يقدر على قبض شيء بإصابعه الضعيفة , وبعبارة موجزة لا يعدو أن يكون قطعة من اللحم المتحرك القابع في زاوية , لكنه يتأثر بالحدة والغلظة , أو اللين والحنان , وتنعكس في روحه النتائج الطيبة أو السيئة لأفعال الآخرين .



على الوالدين أن يدركا الطفل منذ ذلك الحين , ويقوما بواجباتهما التربوية في سبيل تنمية روحه وإحياء شخصيته .



[ تنفذ المربي إلى أنسجة الطفل وأعصابه وروحه كما ينفذ الماء في الأرض الرملية . يجب على المربي أن يتجنب الإهتمام إلى بعض العوامل فقط , ذلك أن العوامل الخلقية مثلاً لا تقل أهمية عن العوامل الكيمياوية والفسيولوجية في ضمان قابلية العضلات على المقاومة , وان التكامل النفسي لا يمكن بدون الاستعانة بجميع عوامل النمو الأخرى . إذ المهم أن هذه العوامل يجب أن تستأثر بإهتمام المربي بصورة مستمرة , وفي الواقع فإنه يجب تطبيقها منذ اليوم الثاني من الولادة ] .

[ ولهذا فإن الأم يجب أن تكون أعرف بميكانيكية تربية الطفل وطريقة استعمالها من المعلم . ان الطفل يدرك بسهولة أن بعض الأفعال لا يرتاح لها الأب أو الأم , وان مدح الآخرين أو تأنيبهم يؤثر فيه تأثيراً كبيرا ] ... راه ورسم زندكى , تأليف : الكسيس كارل , ترجمة : برويز دبيري ص 168 .








أسلوب النبي محمد صلى الله عليه وآله في تربية الطفل :


لقد عمل الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله , مضافاً إلى توصية أتباعه بالإهتمام بتربية الأطفال وبذل العناية البالغة بإحياء الشخصية فيهم , على تطبيق جميع النكات والدقائق اللازمة بالازمة بالنسبة إلى أولاده , فقد بعث فيهم الشخصية الكاملة منذ الصغر . لقد كان صلى الله عليه وآله يراقب أطفاله منذ الأيام الأولى للولادة , فالرضاع , فالأدوار الأخرى خطوة خطوة , ويرشدهم إلأى الفضائل العليا والقيم المثلى , ويحترمهم ويكرمهم حسب ما يليق بهم من درجة تكاملهم الروحي . وأهم من ذلك أنه كان لا يقصر اهتمامه على أطفاله فقط , بل كان يهتم بتربية أطفال الآخرين أيضاً , فقد كان _ في الواقع _ مربياً عظيماً وأباً عطوفاً لأطفال المسلمين أيضاً , وكان يسعى لاحياء الشخصية الفاضلة فيهم قدر المستطاع وعلى سبيل الشاهد نذكر نماذج من سلوكه صلى الله عليه وآله في تربية أولاده وأولاد المسلمين أيضاً .


روي عن أم الفضل زوجة العباس بن عبدالمطلب _ مرضعة الحسين عليه السلام _ قالت : (( أخذ مني رسول الله صلى الله عليه وآله حسيناً أيام رضاعه فحمله , فأراق ماءً على ثوبه , فأخذته بعنف حتى بكى . فقال صلى الله عليه وآله : مهلاً يا أم الفضل , إن هذه الأراقة الماءُ يطهرها , فأي شيء يزيل هذا الغبار عن قلب الحسين ؟ )) ... هدية الأحباب ص 176 .



إن مرضعة الحسين عليه السلام ترى في البلل الذي أحدثه على ثوب جده _ شأنه في ذلك شأن سائر الأطفال _ عملاً منافياً , ولذلك فهي تأخذه من يد رسول الله صلى الله عليه وآله بعنف في حين أن ذلك يخالف سلوك النبي صلى الله عليه وآله مع الأطفال , ومع فلذة كبده الحسين بصورة خاصة .



فالطفل الرضيع يدرك العطف والحنان , كما يدرك الحدة والغلظة بالرغم من ضعف روحه وجسده , ولذلك فهو يرتاح للحنان ويتألم من الغلظة والخشونة . ان الآثار التي تتركها خشونة المربي في قلب الطفل وخيمة جداً بحيث أنها تؤدي إلى تحقيره وتحطيم شخصيته , وإن إزالة هذه الحالة النفسية من الصعوبة بمكان . ولذلك فإن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله يقول لمرضعة الحسين عليه السلام : (( إن ثوبي يطهره الماء , ولكن أي شيء يزيل غبار الكدر وعقدة الحقارة من قلب ولدي ؟ )) .






الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وأطفال الناس :


هذه الرعاية التربوية نفسها كانت تنال أطفال المسلمين بصورة عامة فقد كان ينبه الآباء إلى واجباتهم في الحالات المناسبة . فقد جاء في الحديث .

(( وكان صلّى الله عليه وآله يؤتى بالصبي الصغير ليدعو له بالبركة أو ليسميّه . فيأخذه فيضعه في حجره تكرمة لأهله . فربما بال الصبي عليه فيصيح بعض من رآه حين بال . فيقول صلّى الله عليه وآله : لا تزرموا بالصبي فيدعه حتى يقضي بوله , ثم يفرغ من دعائه أو تسميته . فيبلغ سرور أهله فيه , ولا يرون أنه يتأذى ببول صبيهم , فإذا انصرفوا غسل ثوبه )) .... بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 6 / 153 .









في هذا الحديث ثلاث نقاط جديرة بالملاحظة :
_____________________________________



الأولى _ أن الرسول الأعظم كان يستغل جميع الأساليب والوسائل لاحترام المسلمين وتكريمهم , ومن ذلك احتضان أطفالهم الرضع بكل حنان وعطف ومعاملتهم بالشفقة , فأحد أهداف النبي في عمله هذا هو تكريم أولياء الأطفال كما ورد التصريح بذلك في الحديث .... (( تكرمة لأهله )) .

الثانية _ ان الطفل يبول طبقاً لحاجته الطبيعية وأداءً لعمل فطري , ولا يدرك في عمله هذا استحسان المجتمع أو استياءه . ولذلك فإن الرسول صلّى الله عليه وآله يقول : لا تغلظوا معه ولا تمنعوه من التبول , دعوه حراً . ولا شك في أن إجبار الطفل على إمساك ما تبقى من بوله يخالف القواعد الصحية .

الثالثة _ إن خشونة الوالدين وغلظتهما تؤدي إلى تحقير الطفل وإيذاءه وإن الإنهيار النفسي للطفل يؤدي إلى نتائج سيئة طيلة أيام العمر . فعلى الراغبين في تنشئة أطفالهم بصورة صحيحة أن يحذروا من إثارة غبار التألم والإستياء في الضمير الباطن لهم .






الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله والحسن عليه السلام :

يتجلى مدى اهتمام الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بتكريم أولاده من الرواية التالية . يقول الراوي : (( دعي النبي صلى الله عليه وآله إلى صلاة والحسن متعلق به , فوضعه النبي صلى الله عليه وآله مقابل جنبه وصلى . فلما سجد أطال السجود , فرفعت رأسي من بين القوم فإذا الحسن على كتف رسول الله صلى الله عليه وآله , فلما سلم قال له القوم : يا رسول الله , لقد سجدت في صلاتك هذه سجدة ما كنت تسجدها , كأنما يوحى إليك . فقال : لم يوح إلي , ولكن ابني كان على كتفي , فكرهت أن اعجله حتى نزل )) ... بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 10 / 82 .


هذا العمل من النبي صلّى الله عليه وآله تجاه ولده الصغير أمام ملأ من الناس نموذج بارز من سلوكه في تكريم الطفل . ان الرسول صلّى الله عليه وآله عمل أقصى ما يمكن من احترام الطفل في إطالته سجدته , وأرشد الناس _ ضمناً _ إلى كيفية إحياء الشخصية عند الطفل .


لقد كان أطفال الناس أيضاً يحوزون احتراماً وتكريماً من قائد الإسلام العظيم , وكان يبذل لهم من العناية بمشاعرهم الروحية وعواطفهم ما يبذله لأولاده . فعن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال : (( صلّى رسول الله صلّى الله عليه وآله بالناس الظهر فخفف في الركعتين الأخيرتين . فلما انصرف قال له الناس : هل حدث في الصلاة حدث ؟ قال : وما ذاك ؟ قالوا : خفّفت في الركعتين الأخيرتين . فقال لهم : أما سمعتم صراخ الصبي ؟‍‍‍ )) ... الكافي لثقة الإسلام الكليني ج 6 / 48 .



وهكذا نجد النبي العظيم يطيل في سجدته تكريماً للطفل تارة , ويخفّف في صلاته تكريماً للطفل أيضاً تارة أخرى , وهو في كلتا الصورتين يريد التأكيد في احترام شخصية الصبي وتعليم المسلمين طريق ذلك .


ومثل هذا نجده في الحديث الآتي : (( عن النبي صلّى الله عليه وآله أنه كان جالساً , فأقبل الحسن والحسين . فلما رآهما النبي قام لهما , واستبطأ بلوغهما إليه فاستقبلهما وحملهما على كتفيه , وقال : نعم المطيّ مطيّكما , ونعم الراكبان أنتما )) ... بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 10 / 80 .



في هذا الحديث نجد أن النبي صلّى الله عليه وآله يكرم سبطيه بشتى الصور :
____________________________________________

يقوم لهما , وينتظرهما , ويستقبلهما , ويجلسهما على كتفيه , هذا من الناحية العملية , وأما قولا فهو يقول في حقهما : [[ نعم الراكبان أنتما ]] . إن ما يجلب الانتباه هو أن احترام الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله لسبطيه كان على مرأى ومسمع من المسلمين في الغالب , (( ولهذا الأمر فائدتان )) :

الأولى : ان جذور شخصية السبطين كانت تقوى وتستحكم بفضل احترام النبي لهما أمام الناس ,

والثانية : أن الرسول صلّى الله عليه وآله كان يعلم الناس طريق تربية الأطفال بصورة تطبيقية . لقد كان أطفال المسلمين أيضاً متمتعين بهذا الأحترام والعطف من النبي أيضاً .



(( كان صلّى الله عليه وآله يقدم من السفر , فيتلقاه الصبيان فيقف لهم , ثم يأمر بهم فيرفعون إليه فيرفع منهم بين يديه ومن خلفه , ويأمر أصحابه أن يحملوا بعضهم . فربما يتفاخر الصبيان بعد ذلك , فيقول بعضهم لبعض : حملني رسول الله صلّى الله عليه وآله بين يديه , وحملك أنت وراءه , ويقول بعضهم : أمر أصحابه أن يحملونك وراءهم )) ... المحجة البيضاء في إحياء الإحياء للفيض الكاشاني ج 3 / 366 .



مما سبق يظهر جلياً أن الأطفال كانوا يتمتعون بهذه الناظر السارة , وكانوا يفرحون كثيراً لهذا السلوك الممتاز فلا ينسون تلك الخوطر الطيبة , بل كانوا يتحدثون عنها فيما بعد ويتفاخرون بتقدم رتبة بعضهم على بعض بمقدار تكرم النبي لهم .


يقولون : ان الأطفال يستأثرون باهتمام العصر الحاضر , وان تربيتهم تشغل مجالاً واسعاً من تفكير الحكومة والشعب . أفهل يمكن أن يبلغ اهتمامهم بالأطفال , الدرجة التي بلغها اهتمام الرسول الأعظم بهم وتكريمه لهم ؟ ‍


يقولون : ان الزعماء والقادة في الدولة المتمدنة يزورون رياض الأطفال ودور الأيتام ويقضون ساعة أو ساعتين مع الأطفال , فيحتضنونهم ويلتقطون الصور معهم ثم ينشرونها في الصحف ويكتبون المقالات المطولة حول ذلك وعن هذا الطريق يفهمون الرأي العام بمدى عطفهم واحترامهم تجاه الأطفال ولكن أي قائد يفعل ما كان يفعله الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله تجاه الأطفال من استقبالهم على أتم البساطة والعطف في الطرق والشوارع وحملهم على كتفه ؟


وبصورة أساسية فإن الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله كان يعامل جميع الأطفال سواء كانوا أبناءه أو أبناء غيره بالشفقة والعطف والحنان . وقد جاء في الحديث : (( والتلطف بالصبيان من عادة الرسول )) ... المصدر السابق .




مقتبسات من الطفل بين الوراثة والتربية للشيخ محمد تقي فلسفي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قمر الشهداء
000000000000000000000000000000
000000000000000000000000000000


عدد الرسائل : 215
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
10/20  (10/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الأربعاء نوفمبر 29, 2006 7:51 pm

اللهم صلِ على محمد وآل محمد

احسنت

جزاك الله الف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد6
مشرف منتدى المواضيع العامة
مشرف منتدى المواضيع العامة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 740
العمر : 27
الدولة : في قلب من احبني...
العمل : جامعي
شعارك في الحياة : *****
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
15/20  (15/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الخميس نوفمبر 30, 2006 8:57 pm

اشكركِ اختي (قمر الشهداء) على المرور...

وفقكِ المولى..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الامامة
مشرفة معرض الصور و الكاريكاتير
مشرفة معرض الصور و الكاريكاتير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1212
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
15/20  (15/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الجمعة ديسمبر 08, 2006 2:29 pm

بارك الله فيك اخي الكريم احمد 6 ..

ونسألكم الدعاء ولكم مثلة ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لجين الزهراء
000000000000000000000000000000
000000000000000000000000000000


انثى
عدد الرسائل : 23
تاريخ التسجيل : 20/12/2006

مستوى العضو
النقاط:
10/20  (10/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الخميس ديسمبر 21, 2006 2:37 pm

مرحبا


تشكر اخي اعجبتني ضرب الامثال الواقعية في الموضوع (الامثال عن الرسول(ص) وتعامله مع ابنائه )

الان نرى جل الاباء يتعاملون مع ابنائهم بقسوة حتى عندما يريدون ان يفهمونهم شيئ لايفهمونهم الا عن الطريق القسوة ... ولو ان بعض الاباء يعتقدون انهم اوعوا ابنائهم عن الخطاء او ابعدوهم عنه....

سلامي لك م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
daniel
مشرف منتدى الدين و الفقه الاسلامي
مشرف منتدى الدين و الفقه الاسلامي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 410
العمر : 29
الدولة : lebanon
العمل : 1 _.... 2_.... 3_ .... 4_....
شعارك في الحياة : هيهات منا الذلة
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
15/20  (15/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الإثنين يناير 29, 2007 1:27 am

الله يعطيك العافية اخي الكريم احمد6..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yazeinab.org
شجرة الدر
مشرفة البيت و الاسرة المسلمة
مشرفة البيت و الاسرة المسلمة


عدد الرسائل : 565
تاريخ التسجيل : 04/01/2007

مستوى العضو
النقاط:
10/20  (10/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الإثنين يناير 29, 2007 8:49 pm

مشكور اخوي احمد على الموضوع الرائع
والله يعطيك الف عافية
والله لايحرمنا من جديدك
تقبل مروري
اختك شجرة الدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
might3d
مشرف منبر الحوار و منتدى البعد الرابع
مشرف منبر الحوار و منتدى البعد الرابع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 201
العمر : 35
الدولة : Lebanon
العمل : teacher in Computer Graphic
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
15/20  (15/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الثلاثاء يناير 30, 2007 7:21 pm

عظيم .. و لكن هناك شذوذا كثيرة في أطفال اليوم ، اذ يحتم عليك في كثير من الأوقات ضربه ضربا مفجعا و الا سوف تخسره ( كما نقول في اللبنانية : فلت من ايدي )

_________________
master in Computer Graphic and 3d animation
held belt in AiKiDo martial arts
maitrise en Physique generale
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
daniel
مشرف منتدى الدين و الفقه الاسلامي
مشرف منتدى الدين و الفقه الاسلامي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 410
العمر : 29
الدولة : lebanon
العمل : 1 _.... 2_.... 3_ .... 4_....
شعارك في الحياة : هيهات منا الذلة
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مستوى العضو
النقاط:
15/20  (15/20)

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الثلاثاء يناير 30, 2007 10:31 pm

اقتباس :
و لكن هناك شذوذا كثيرة في أطفال اليوم ، اذ يحتم عليك في كثير من الأوقات ضربه ضربا مفجعا و الا سوف تخسره



يعني عم يقصد علقله حبل المشنقة...

او اضربه دغري على راسه..

او اذا بدك شوطوه مثل كرة القدم... Smile


ما حدا يدايق ... ههذه اخر الافكار الجهنمية..


الله يعطيكم العافية..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yazeinab.org
وعد وعد
000000000000000000000000000000
000000000000000000000000000000


ذكر
عدد الرسائل : 27
العمر : 41
الدولة : تونس
العمل : موظف
شعارك في الحياة : لا مستحيل
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل   الثلاثاء نوفمبر 13, 2007 5:56 pm

ربي معكم في تربيتهم في هذا العصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسلوب النبي الأعظم في تربية الطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنوب المقاومة :: الاقسام الاجتماعية :: البيت و الاسرة المسلمة-
انتقل الى: