منتدى جنوب المقاومة

منتدى لنصرة المقاومة الاسلامية في لبنان و اهل البيت(ع)
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ابو بكر يامر احد الصحابة بمص البظر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاضح الوهابية
000000000000000000000000000000
000000000000000000000000000000


ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 37
الدولة : العراق
العمل : طالب
شعارك في الحياة : خير الناس من نفع الناس
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: ابو بكر يامر احد الصحابة بمص البظر   الخميس يوليو 24, 2008 1:50 pm

بسم الله الرحمن
الرحيم



ولا عدوان إلا على المردخايين الوهابية
اليهود



هذه نماذج تطرح من روايات ومصادر أهم
كتب الوهابية أخلاق أسيادهم وسوف تتلو هذا الموضوع موضوعات كثيرة جداً تفضحهم
وتبين حقيقتهم للناس جميعاً.



فتح الباري - ابن حجر - ج 5 - ص 248


( قوله فقال له أبو بكر الصديق ) زاد ابن إسحاق وأبو
بكر الصديق خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد فقال (
قوله امصص بظر اللات ) زاد بن عائذ من وجه آخر عن الزهري
وهي أي اللات طاغيته التي يعبد أي طاغية عروة وقوله امصص بألف وصل ومهملتين الأولى
مفتوحة بصيغة الامر وحكى بن التين عن رواية القابسي ضم الصاد الأولى وخطأها والبظر بفتح الموحدة وسكون المعجمة قطعة تبقى بعد الختان في فرج
المرأة
واللات اسم أحد الأصنام التي كانت قريش وثقيف يعبدونها وكانت عادة العرب الشتم بذلك لكن بلفظ الام فأراد أبو بكر المبالغة
في سب عروة بإقامة من كان يعبد مقام أمه
وحمله على ذلك ما أغضبه به من نسبة
المسلمين إلى الفرار وفيه جواز النطق بما يستبشع من الألفاظ لإرادة زجر من بدا منه
ما يستحق به ذلك وقال بن المنير في قول أبي بكر تخسيس للعدو وتكذيبهم تعريض بالزامهم
من قولهم إن اللات بنت الله تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا بأنها لو كانت بنتا لكان
لها ما يكون للإناث
.


عمدة القاري - العيني - ج 14 - ص 10


في رواية ابن إسحاق : وأبو بكر الصديق خلف
رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، قاعد ، فقال له ، أي : لعروة : ( امصص بظر اللات
) ويروى عن الزهري : وهي طاغيته ، أي : اللات طاغية عروة التي تعبد ، وامصص : بفتح
الصاد الأولى ، أمر من : مصص يمصص ، من باب : علم يعلم ، كذا قيده الأصيلي ، وقال ابن
قرقول : هو الصواب من مص يمص ، وهو أصل مطرد في المضاعف مفتوح الثاني ، وفي رواية القابسي
: ضم الصاد الأولى حكى عنه ابن التين وخطأها . والبظر ، بفتح الباء الموحدة وسكون الظاء
المعجمة : قطعة تبقى بعد الختان في فرج المرأة ، وقال الكرماني : هي عنة عند شفري الفرج
لم تخفض . وقال ابن الأثير : هي الهنة التي تقطعها الخافضة من فرج المرأة عند الختان
. قلت : قول الكرماني : عند شفري الفرج ، ليس كذلك ، بل البظر بين شفريها ، وكذا قال
في ( المغرب ) : بظر المرأة هنة بين شفري رحمها ، وقال أبو عبيد : البظارة ما بين الأسكتين
، وهما جانبا الحياء ، وقال أبو زيد : هو البظر ، وقال ابن مالك : هو البنظر ، وقال
ابن دريد : البيظرة ما تقطعه الخاتنة من الجارية ذكره في ( المخصص ) وفي ( المحكم
) : البظر ما بين الأسكتين ، والجمع : بظور ، وهو البيظر والبيظارة ، وامرأة بظراء
: طويلة البظر ، والاسم : البظر ، ولا فعل له ، والبظر : الخاتن كأنه على السلب ، ورجل
أبظر لم يختتن . وقال ابن التين : هي كلمة تقولها العرب عند الذم والمشاتمة ، لكن تقول
: بظر أمه ، واستعار أبو بكر ، رضي الله تعالى عنه ، ذلك في اللات لتعظيمهم إياها ،
وحمل أبا بكر على ذلك ما أغضبه به من نسبة المسلمين إلى الفرار .



تفسير ابن كثير - ابن كثير - ج 4 - ص
210



فقال يا محمد جمعت أوباش الناس ثم جئت بهم
لبيضتك لنقضها إنها قريش قد خرجت معها العوذ المطافيل قد لبسوا جلود النمور يعاهدون
الله تعالى أن لا تدخلها عليهم عنوة أبدا وأيم الله لكأني بهؤلاء قد انكشفوا عنك غدا
قال وأبو بكر رضي الله عنه قاعد خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال امصص بظر اللات
أنحن ننكشف عنه ؟ قال من هذا يا محمد ؟ قال صلى الله عليه وسلم " هذا ابن أبي
قحافة " قال أما والله لولا يد كانت لك عندي لكافأتك بها ولكن هذه بها



تاريخ الإسلام - الذهبي - ج 2 - ص 368
- 369



فقام عروة بن مسعود الثقفي فقال : أي قوم
ألستم بالوالد قالوا : بلى . قال : ألست بالولد قالوا : بلى . قال : هل تتهموني قالوا
: لا . قال : ألستم تعلمون أني استنفرت أهل عكاظ فلما بلحوا علي جئتكم بأهلي وولدي
ومن أطاعني قالوا : بلى . قال : فإن هذا قد عرض عليكم خطة رشد ، فاقبلوها ودعوني آته
. قالوا : ائته . فأتاه فجعل يكلم النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال نحوا من قوله لبديل
. فقال : أي محمد أرأيت إن استأصلت قومك هل سمعت بأحد من العرب اجتاح أصله قبلك وإن
تكن الأخرى فوالله إني لأرى وجوها وأرى أوباشا من الناس خلقا أن يفروا ويدعوك . فقال
له أبو بكر رضي الله عنه : أمصص بظر اللات . أنحن نفر عنه وندعه قال : من ذا قال أبو
بكر . قال : والذي نفسي بيده لولا يد كانت لك عندي لم أجزك بها لأجبتك . قال : وجعل
يكلم النبي صلى الله عليه وسلم ، كلما كلمه أخذ بلحيته ، والمغيرة بن شعبة قائم على
رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه السيف وعليه المغفر ، فكلما أهوى عروة إلى لحية
النبي صلى الله عليه وسلم ، ضرب يده بنعل السيف وقال : أخر يدك . فرفع رأسه فقال :
من هذا قالوا : المغيرة بن شعبة . فقال : أي غدر ، أو لست أسعى في غدرتك قال : وكان
المغيرة صحب قوما في الجاهلية فقتلهم وأخذ أموالهم ، ثم جاء فأسلم فقال النبي صلى الله
عليه وسلم : أما ) الإسلام فأقبل ، وأما المال فلست منه في شيء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابو بكر يامر احد الصحابة بمص البظر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ادمـ . فكيف اهتم ببشرتي .!!
» أسباب رائحة الفم الكريهة
» اسماك الزينه كائنات تبعث البهجه والسرور فيجب الأعتناء بها
» اليـــــــــــسا -- اجمل احساس *** جوايا ليك +++ كلمات الاغنية
» طبيب الأجرة.. قصة شاب سعودي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنوب المقاومة :: الاقسام الدينية و الثقافية :: الدين و الفقه الاسلامي-
انتقل الى: